مدرسة  العلوم  والطبيعة  والبيئة<br/>(

مدرسة  “هاريئالي”  العبرية  في  حيفا
مركز  الكرمل  (الصفوف  الأولى – التاسعة) – مدرسة  العلوم  والطبيعة  والبيئة (“ماتوس”)
شارع  “ديريخ  هايام” (“طريق البحر”), حيفا, 3474107
تليفون: 8381321- 04 , فاكس: 8383067 -04
[email protected]

مدرسة العلوم والطبيعة والبيئة
("ماتوس") في مركز الكرمل

المدير : شاؤول عقابيا

ماتوس

تم في مدرسة العلوم والطبيعة والبيئة (ماتوس) وضع منهاج دراسي يعكس للتلاميذ صورة متكاملة لعالم الطبيعة وذلك من خلال:

  1. إظهار صلات قائمة في العلم والطبيعة والبيئة وروابط وتأثيرات متبادلة بين الحقول المعرفية والعلوم المختلفة من فيزياء وكيمياء وبيولوجيا وعلوم أرض
  2. نشاط الإنسان وتأثيره على البيئة والمجتمع
  3. إيجاد توازن بين التفكير والمعرفة العلميين وبين التفكير القيمي والأخلاقي
  4. إيجاد بدائل يمكن من ضمنها الاختيار بين مضامين دراسية تعكس حقولا معرفية مختلفة، مع الأخذ بعين الاعتبار دراسة مختلف المواضيع المدرسية.
  5. وضع التلميذ في مركز العمل التربوي وإعداده كدارس مستقل ينظم بنفسه عمليته الدراسية وصاحب مهارات تؤهله لعمل الفريق والتواصل بمختلف ألوانه، وذي شخصية تنمو كجزء من المجتمع وتلعب دورا رائدا فيه.

قليل من التاريخ

في سنة 1908 أنشأ المدرس بنحاس كوهين، من رجالات الطبيعة والعلم والبيئة في بدايات القرن الماضي مدرسة “افتاليا” والتي كانت أول مدرسة عبرية في حيفا. وقد تم إقامة مدرسة “هريئالي” على أسس هذه المدرسة في حي هادار هكرميل سنة 1913. وفي سنة 1936 تم تأسيس “المدرسة الإعدادية” والتي ضمت الصفوف الأول إلى الرابع في مركز الكرمل، باعتبارها أول “فرع” لمدرسة “هريئالي” وتوسعة للمدرسة الكائنة في “هادار”. وفي فترة لاحقة تطورت “المدرسة الإعدادية” لتشمل الصفوف الابتدائية من الأول حتى السادس. وفي سنة 1971 تم إنشاء المدرسة الإعدادية (بمعناها الحالي كمرحلة دراسية ما بين الابتدائية والثانوية) فشملت الصفوف من السابع حتى التاسع، وذلك في مركز الكرمل. وفي عام 1998 تم توحيد فرعي الابتدائية والإعدادية في مركز الكرمل، كما أنشئت مدرسة العلوم والطبيعة والبيئة (ماتوس) في المكان ذاته الذي كان بنحاس كوهين السالف الذكر قد أقام فيه ركن الحيوان ومختبر الطبيعة قبل ذلك بنحو ستين عاما.כיתת לימוד בסלע המחלקות במטוס בית הספר הריאלי העברי בחיפה